اللغة الأخرى

عندما اكتب مستعملاً اللغة الانكيزية أشعر أنّ كتاباتي عذراء لا تشوهها قراءة معينة أو فهم خاطىء للتاريخ أو للحاضر، أشعر أنني أعبر بشكل محايد. لا يهمني إعراب و لا تأويل و لا أقيم اعتباراً إلا لعقلي و حقيق مشاعري

لغتي العربية رائعة و أعشقها، هي لغتي الأولى التي لا أنكرها و لكنني ما زلت أحرص في معظم الأحيان عندما أكتبها على مراعاة توازنات توارثتها و على مشاعر متلقيها

الإنكليزية أو اللغة الأخرى تحررني قليلاً فأعذروني

 

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s