الببغاء و السلطان

في عالمٍ افتراضيٍ مضى، أراد سلطان السلاطين يوماً أن يُقيم حفلاً عظيماً

حفلٌ تحكي عن جماله و روعته الجموع و البشر. حفلٌ مليءٌ بالطعام  والسكر و الرقص و السهر. حفلٌ فيه من النساء ما كثر، علّ سعادته يلتقي  بولودٍ ودودٍ تُنجب له وريثاً لصولجانه و الدرر

 اجتمع أزلام السلطان و خططوا لحفلٍ لا خطاب فيه إلا التبجيل، و لا حديث فيه إلا التهليل. أمروا الشعراء بكتابة الدواوين و صياغة الألحان. و دعوا كل الشعب المسكين لتقديم فروض الطاعة و الإذعان

شاءت الأقدار يومها أن يموت قبل الحفل بيومٍ واحدٍ السلطان

 احتار المنظمون في أمرهم، فإلغاء الحفل قد يبلبل الدولة و ينقص من ولاء الرعيّة. زاد في الطنبور نغماً أنّ ولي نعمتهم لم يُسمِّ ولياً لعهده ولا نائباً قبل المنيّة

تذكروا أنّ راعيهم كان يملك ببغاءً و يعتني به صديقاً و يحبّه حبًّا شديداً. فاجتمعوا على إعلانه وريثاً للعرش، آملين في الاستمرار في تسيير البلاد على نهج الحكم الذي كان. و اتفقوا أنّ الحفل المنتظر يصبح مناسبةً لاستلام الطائر المدلل للصولجان و يوماً لتنصيبه على البلاد سلطان

يُحكى أنّ الحفل كان مهيباً و فرح الجموع كان رهيباً. الشعب المنتشي بموت سجّانه رقص و غنّى على وقع دفنه. و حلم بيومٍ و حريةٍ لم يكونا ابدا في حسبانه. و لكنه لم يحرك ساكناً لتحقيق أحلامه فالخوف كان سمة الزمان

لم يدم هذا طويلاً، فالببغاء فاجأ الجميع، و طَرب لمنصبه الجديد فانتفض و تجبّر و طغى، و قتل معظم الشعب و كل الأزلام، و انشأ جوقةً جديدةً من الأعوان جُلّها ببغاواتٍ حِسان. ووقف يصيح على مزابل جرائمه فرحاً بصوتٍ أعلى من صوت الخرفان

في عالم افتراضي مضى، حدثت قصة الببغاء و السلطان

Advertisements

3 thoughts on “الببغاء و السلطان”

  1. ذكرتني القصة بهذا البيت:

    وَما نَيلُ المَطالِبِ بِالتَمَنّي” “وَلَكِن تُؤخَذُ الدُنيا غِلاباً

    يقال إن القوم بعد فترة من الزمن صدقوا أنهم ببغاءات فرفرفوا بأجنحتهم ليطيروا فسقطوا وقضوا… ثم طارت الجوقة الحاكمة تبحث عن مملكة أخرى…

    Liked by 1 person

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s