دعاء آخر الليل

و ها قد أصبحت علاقاتنا مرتبطةً بصورٍ او كلماتٍ نتركها على الفيسبوك، و ذكرياتنا متعلقة بقوة محركات البحث على الانترنت

و ها قد صارت زياراتنا بعضاً لِبَعْضٍ افتراضية، و أمسى تواصلنا في أفراحنا و أحزاننا مرهوناً بصحة تهجئة عناويننا الإلكترونية

و ها قد صرنا كالجواسيس أحياناً و كعناصر المخابرات أحياناً أخرى؛ يا من ترانا نقرأ في صمتٍ، أو نُعلن المرور بكبسة زرٍ، أو نترك كلمات لها معنى واحد و أحياناً ألف معنى

عصرٌ جديدٌ نعيشه، و لكن يبقى الأمل و الدعاء أن يتقبّل المولى ما سبق شكلاً جديداً من أشكال صلة الرحم فننال جميعاً جزاءً جميلاً

قولوا آمين

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s