في نهاية ٢٠١٦

عامٌ آخر مرّ مسرعاً

و كثيرنا له من الحياة نفسه فقط، و ربما أحياناً شهوة

قليلنا فقط يحيا، و يعلم انّه يفعل، فيتواصل أو يسعى

و لكن الكل إجمالاً يحلم. لذلك أدعُ الله أن تكون السنة القادمة على قدر أحلامِ الحميع، و أن يعمّ الخير والبركة، و ان يصبح كثيرنا كقليلنا، و ان يزداد تواصلنا فتصبح لحياة كل واحدٍ منّا معنى

كل عام و انتم بخير

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s