قهوة الصباح

أعطني الناي و غنِّ ……فالغنا سر الخلود
و أنين الناي يبقى ……بعد أن يفنى الوجود

صوت فيروز يصدح من مذياعٍ غير مرئي، بينما يشرب الأصدقاء قهوة الصباح معاً. يتناوبون نفث دخان سجائرهم، و مع النغم يحلمون

في زاويةٍ ليست ببعيدة، يجلس كاتبٌ مرموق عمره كعمر المقهى الأثري، ينظرهم، و يخطُّ بقلمه، و يحزن

ساعاتٌ تمضي يتخللها ضحكٌ و سمرٌ، و أحياناً قلقٌ و توترٌ بين العشّاق منهم، و أحياناً أخرى أمل

و تتوالى فنجانين القهوة، و يتنافسون على حرق رئاتهم، و لا يتوقف صوت فيروز و لا الزمن، ثم يغادرون

قبل الخروج يلقون كعادتهم التحية على الكاتب. يردّها و يزداد حزناً و ألماً، ففي كتابه هم كغيرهم من شباب تلك البلد سيفترقون

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s